بيت لحم: راهبات القديسة دوروتيا المعلمات يحتفلن بإبراز الوعود الدائمة للإخوة المكرسين

بقلم: ليال حزبون/ مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: November 25 Thu, 2021

بيت لحم - احتفلت راهبات القديسة دوروتيا المعلمات - بنات القلبين الأقدسين، الأحد ٢١ تشرين الثاني ٢٠٢١، برتبة إبراز الوعود الإنجيلية الدائمة لسبعة من الإخوة العلمانيين المكرسين، وذلك في كنيسة القديسة كاترينا في بيت لحم. 

وقد ترأس الاحتفال بهذه المناسبة المطران وليم الشوملي، النائب البطريركي للقدس وفلسطين، بمشاركة المطران بولس ماركوتسو، والأب رامي عساكرية، كاهن رعية بيت لحم، وحضور عدد من الكهنة والرهبان والراهبات، فضلًا عن عائلات الإخوة المكرسين وجماعة المؤمنين. 

هذا وأبرز كلّ من الأخ عيسى مصلح، والأخت أرليت حرب، والأخت أنجيل مصلح، والأخت برتيلا حنضل، والأخت غريس جقمان، والأخت سهى عصفور، والأخت ماري سمير، النذور الإنجيلية الدائمة أمام الأخت كلارا بيزول، الرئيسة المحلية لراهبات القديسة دوروتيا المعلمات، على مثال روحانية القديس جيوفاني أنطونيو فارينا، الأب المؤسس للرهبانية، والقديسة ماريا برتيلا.

وبعد القداس، اجتمع الكهنة والراهبات والإخوة المكرسين وعائلاتهم للاحتفال وتناول وجبة الغذاء سويًا. 

نبذة عن حياة الأب جيوفاني فارينا

ولد الأب جيوفاني فارينا في مدينة فيتشنزا الإيطالية في ١١ كانون الثاني ١٨٠٣. توفي والده عام ١٨٦٤، فتولّى تعليمه خاله أنطونيو الذي كان كاهنًا. التحق الأب فارينا بالمعهد الإكليريكي في فيتشنزا حين كان في الخامسة عشرة من عمره. وحين بلغ الحادية والعشرين، بدأ يعلّم في المعهد حيث خدم مدة ١٨ عامَا. سُيّم كاهنًا في ١٥ كانون الثاني ١٨٢٧، وقد خدم مرشدًا روحيًا في رعية القديس بطرس في السنوات العشر الأولى من كهنوته. اعتنى خصيصًا بتعليم أبناء الرعية، ولا سيما الفتيات والصم والمكفوفين.

أسس الأب فارينا أول مدرسة للفتيات في فيتشنزا عام ١٨٣١، وفي ١١ تشرين الثاني ١٨٣٦، أسس رهبانية راهبات القديسة دوروتيا المعلمات - بنات القلبين الأقدسَين. توفي الأب فارينا في ٤ آذار ١٨٨٨ عن عمر يناهز ٨٥ إثر وعكة صحية. تلقّت رهبانيته الجديدة مرسوم المديح من البابا غريغوري السادس عشر في ١ آذار ١٨٣٩، والموافقة البابوية من البابا بيوس العاشر بعد وفاته، في ٢ أيار ١٩٠٥. في عام ٢٠٠٥، كان هناك ١٧٩ ديرًا للرهبانية في العديد من دول العالم. وتتواجد راهبات القديسة دوروتيا المعلمات اليوم في الأردن وفلسطين. 

في ٤ تشرين الثاني ٢٠٠١، أعلن قداسة البابا يوحنا بولس الثاني تطويب الأب فارينا في ساحة القديس بطرس، وتم تحديد ٤ آذار ليكون عيده الليتورجي السنوي. وفي ٢٣ تشرين الثاني ٢٠١٤، تم إعلان قداسته في ساحة القديس بطرس.