دورة تدريبية حول الخطة الاستراتيجية لمدارس البطريركية في فلسطين

بقلم: الإدارة العامة للمدارس - نشرت بتاريخ: October 27 Wed, 2021

رام الله - بدأت الإدارة العامة لمدارس البطريركية اللاتينية في فلسطين، السبت ٢٣ تشرين الأول ٢٠٢١، بالعمل لوضع الخطة الإستراتيجية لمدارسها، من خلال ورشات عمل مكثفة دامت ثلاثة أيام، وسيتبعها عشرة لقاءات أخرى، بإشراف الخبير التربوي الأستاذ خالد نبريص، بمشاركة المدير العام الأب د. يعقوب رفيدي وموظفي الإدارة العامة ومدراء المدارس والنواب والمرشدين التربويين.

وضمن سعيها للتطوير المستمر، خططت الإدارة العامة لمدارس البطريركية اللاتينية القيام بتطوير خطة استراتيجية مدرسية ثلاثية (ثلاثة سنوات)، يتم من خلالها إجراء مراجعة شاملة ومفصّلة لتجربتها، وتجديد وتحديث برامج أدائها، لتواكب أحدث المناهج والقضايا التربوية. وتهدف عملية التخطيط الاستراتيجي إلى تقوية قدرات المدارس، وتطوير أدائها وتحديد اتجاهات عملها المستقبلي، للنهوض بدورها في الاسهام في تحقيق رسالة وهوية المدارس والارتقاء بدورها وتميزها في النهوض بالتعليم وفق أسس واضحة ومدروسة. 

وستتطرق عملية التخطيط الاستراتيجي إلى أسئلة محورية تتعلق بدور المدارس في الارتقاء بواقع طلابها، واتاحة الفرص لديهم في النمو والتطور، وبناء قدراتهم التعليمية ومهاراتهم الحياتية، وتطوير شخصياتهم من أجل الاسهام في بناء أنفسهم ووطنهم. وتهدف كل مدرسة من خلال الخوض في عملية التخطيط الاستراتيجي إلى تطوير برامجها ونشاطاتها وقدرتها التنافسية، التي ستنعكس على تميز خريجي المدارس، من خلال إغناء تجربتهم العلمية وبيئة المدارس التربوية والاجتماعية والثقافية. وتسعى عملية التخطيط الاستراتيجي الى بناء برامج استراتيجية أكثر شمولية واستدامة وفعالية، تكرس هوية المدارس المتميزة في سياق المشهد التربوي الوطني العام. كذلك تسعى المدارس من خلال هذه العملية إلى توظيف أمثل وتطوير أكبر لمختلف الطاقات والجهود الداخلية في المدارس، وتلك المتوفرة لدى المجتمع والأهالي.

ومن الجدير بالذكر أن هذه العملية ستستمر حتى نهاية العام من خلال ورشات عمل ولقاءات فردية وجماعية للوصول إلى خطة إستراتيجية عامة لكل مدارس البطريركية في فلسطين وخطة استراتيجية تفصيلية لكل مدرسة على حدة.

الكلمات الدليلية