رام الله: طلاب مدرسة البطريركية اللاتينية يصلون المسبحة الوردية من أجل الوحدة والسلام والشفاء من المرض

بقلم: مكتب التعليم المسيحي التابع للبطريركية اللاتينية- رام الله - نشرت بتاريخ: October 20 Tue, 2020

رام الله: طلاب مدرسة البطريركية اللاتينية يصلون المسبحة الوردية من أجل الوحدة والسلام والشفاء من المرض متوفرة باللغات التالية:

رام الله - تجاوبًا مع المؤسسة البابوية لعون الكنائس المحتاجة (ACN)، أعلن البابا فرنسيس شهر تشرين الأول شهرًا إرساليًا استثنائيًا بعنوان "معمدون ومرسلون: كنيسة المسيح في رسالة في قلب العالم" وهو دعوة مفتوحة لجميع الأطفال لصلاة المسبحة الوردية من أجل الوحدة والسلام في العالم. إننا نتجاوب مع هذه المبادرة بالصلاة معًا لكي يخلّصنا الله من هذا الوباء ويمنح الشفاء لجميع المرضى بمختلف العلل وخاصة المصابين بفيروس الكورونا.

دعا مسؤول مكتب التعليم المسيحي التابع للبطريركية اللاتينية في رام الله، الأب ريمون حداد، جميع المدارس الكاثوليكية، الاثنين ١٩ تشرين الأول ٢٠٢٠، لصلاة المسبحة الوردية للصفوف الأساسية من اجل الوحدة والسلام، وكل صف لوحده بسبب الوضع الذي نمر به.

استجاب مكتب التعليم المسيحي لهذه الدعوة، ونظّم نشاطًا في مدرسة البطريركية اللاتينية (الكلية الأهلية) في رام الله، حيث تمت دعوة كل من الصفوف الخامس حتى السابع للصلاة، بمشاركة معلمي التعليم المسيحي والراهبات والأب ريمون حداد.  

بدأت الصلاة بتعريف الأطفال حول السبحة الوردية ولماذا نصلي المسبحة الوردية، وما هي أسرارها (الفرح، والمجد، والحزن، والنور). ومن ثم، تمت صلاة أسرار الفرح من السبحة الوردية.

السر الأول:" البشارة" (مريم العذراء تحبل بيسوع بقدرة الروح القدس). صلينا هذا السر على نية تقوية ايماننا بالله والثقة به على مثال مريم العذراء. 

السر الثاني:" الزيارة" (تحظى مريم ويسوع ما زال في أحشائها بمديح نسبيتها اليصابات). تمت صلاة هذا السر عن نية المبشرين الذين يحملون بشرى الخلاص للآخرين لكي يمنحهم القوة والفرح. 

السر الثالث: "الميلاد" (ولد يسوع من مريم في بيت لحم). تمت صلاة هذا السر عن نية جميع العائلات الفقيرة وكل الأطفال الذين حُرموا من الذهاب الى المدرسة او الذين لا يملكون بيوتاً لكي يمنحهم الله السلام والسلامة. السر الرابع:" التقدمة" (مريم ويوسف يقدمان يسوع إلى الهيكل في أورشليم). تمت صلاة هذا السر عن نية المرضى والأشخاص الوحيدين، لكي يساعدهم الله على حمل صلبانهم. 

السر الخامس: "وجود يسوع في الهيكل" (مريم ويوسف يبحثان عن يسوع ويجدانه في الهيكل). تمت صلاة هذا السر عن نية الذين فقدوا أقاربهم وأصدقائهم بسبب فيروس الكورونا أو بسبب المرض أو الحروب لكي يُعزيهم الله ويعطيهم الحياة الأبدية.

وفي الختام٬ رتل الأطفال عدة ترانيم لمريم العذراء وختمها قدس الأب ريمون حداد بمباركة الطلاب. بعد ذلك، عاد الطلاب الى مدرستهم بسعادة ومحبة.