راهبات الكلاريس في الأرض المقدسة يحتفلن بعيد مؤسستهن القديسة كلارا ويوبيل الأخت ألبا كيارا

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: August 16 Mon, 2021

القدس والناصرة - احتفلت راهبات الكلاريس الفقيرات في القدس والناصرة، الأربعاء ١١ آي ٢٠٢١، بعيد مؤسستهن القديسة كلارا الأسيزية. وقد ترأس المطران بولس ماركوتسو قدّاسًا إلهيا في دير الراهبات في القدس بحضور نائبة القنصل الفرنسي العام في القدس السيدة أوليفيا ايتينو والأب لوك باريت، مستشار القنصلية للشؤون الدينية.

وقد حضر القداس هذا العام، الذي قام بإحيائه رهبان الفرنسيسكان، الأم أماتا كيارا الرئيسة العامة الفدرالية من دير القديسة كلارا في منطقة أومبريا في إيطاليا، إذ تم الاحتفال خلاله باليوبيل الفضي لإبراز النذور الدائمة للأخت ألبا كيارا.

وأشار المطران في هذا العيد أنه "في كل مرة نحتفل بعيد قديس عظيم، يتبادر إلى ذهني المقولة الشهيرة لدوستويفسكي: "الجمال ينقذ العالم ". ولكن أي جمال؟ ليس فقط الجمال الخارجي أو الطبيعة، ولكن قبل كل شيء جمال القداسة." وأضاف "إن جمال القداسة هو التعلق بروح الفقر والتجرد من الغنى. لقد كانت حياة القديسين مثل القديس فرنسيس والقديسة كلارا جميلة جدًا ذلك أنها كانت تمتاز بالتناغم والوحدة مع رسالة الكنيسة والزمن الذي عاشا فيه."

بعد أن منح المطران ماركوتسو البركة النهائية باستعمال ذخيرة القديسة كيارا، توجه الجميع إلى ديوان الدير حيث تم تقديم التهاني للراهبات.

هذا وزار النائب البطريركي راهبات الكلاريس في الناصرة اللواتي احتفلن بهذا العيد إذ ترأس القداس الإلهي الأب ريكاردو خوستو.

يُذكر أن المطران سليم الصايغ كان قد كتب كتابين، باللغة العربية، ويترقب أن ينشر كتابه الثالث باللغة الفرنسية عن الأخت ماري الثالوث الأقدس (١٩٠١-١٩٤٢) التي توفيت برائحة القداسة ودفنت في الدير.  

الكلمات الدليلية