رياضة روحية لكهنة الأرض المقدسة في حيفا

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: July 07 Wed, 2021

حيفا - يعقد كهنة أبرشيات الأرض المقدسة، من ٥ إلى ٩ تموز ٢٠٢١، رياضة روحية تحت عنوان "القديس يوسف، مثال عظيم في حياة الكهنة"، وذلك في دير ستيلا ماريس في حيفا.

تجمع الرياضة الروحية هذا العام قرابة ٧٠ كاهنًا وأسقفًا من بينهم المطران بولس ماركوتسو والمطران يوسف متى والمطران موسى الحاج، يشاركون في لقاءات راعوية يتناول واحد منها موضوع "الروح السينودسية" استعدادًا للمسيرة السينودسية التي ستستمر ٣ أعوام والمقرر افتتاحها في الكنيسة المحلية في دير رافات في شهر تشرين الأول من هذا العام.

وسيقيم الكهنة ليتورجية لرفع الشكر من أجل الكهنة الذين يحتفلون باليوبيل الفضي والذهبي لكهنوتهم وهم الأب فوزي خوري ورئيس الأساقفة اميل شوفاني اللذان يحتفلان باليوبيل الذهبي للكهنوت والأب الياس عبد والأب اندراوس بحوث والأب يعقوب رفيدي والأب ابراهيم شوملي الذين يحتفلون باليوبيل الفضي للكهنوت.

هذا وستختتم الرياضة الروحية، الذي يتولى قيادتها الاب أنطوان الدويحي، بتقييم للأفكار والمواضيع التي طرحت بالإضافة إلى القداس الإلهي على نية الآباء سليمان سمندر وأنطون عودة وجوني صنصور وفراس حجازين ونمر خوري ومارون طنوس.

هذا وتم تخصيص جزء من الرياضة للقاء مع غبطة البطريرك اغناطيوس يوسف الثالث يونان والوفد المرافق له من بطريركية السريان الكاثوليك. 

هذا ويقام في كل يوم من الرياضة صلاة إما بحسب الطقس البيزنطي أو اللاتيني أوالماروني.

يُذكر أن الرياضة الروحية التي تجمع كهنة وأساقفة الأبرشيات المختلفة في الأرض المقدسة كانت قد بدأت في عام ١٩٩٣ في دير ستيلا ماريس في حيفا واستمر عقدها هناك لعام ٢٠٠٢. بعد ذلك، أقيمت الرياضات الروحية في بيت الجليل ليعود عقدها هذا العام إلى دير ستيلا ماريس.

الكلمات الدليلية