طلعة العذراء في حيفا

بقلم: Cécile Leca/ lpj.org - نشرت بتاريخ: May 03 Tue, 2022

طلعة العذراء في حيفا متوفرة باللغات التالية:

حيفا – احتفلنا هذا العام "بطلعة العذراء" موكب سيدة جبل الكرمل في حيفا، والذي يقام كل عام من كنيسة مار يوسف للاتين إلى دير جبل الكرمل، بدون أية قيود متعلقة بـفايروس كورونا، وشهد مشاركة واسعة من حجاج أجانب ومن أبناء مدينة حيفا ومن مختلف الرعايا في الأرض المقدسة.

في العام الماضي، بسبب جائحة الكورونا، لم نتمكن من تحقيق هذه المسيرة، سوى أن موكب من السيارات، طافوا حاملين تمثال العذراء سيدة الكرمل. عادة تقام هذه الدورة في الأحد الثالث للفصح، وهي عادة قديمة تذكرنا بإرجاع تمثال العذراء مريم إلى مكانها في جبل الرمل بعد نقلها بسبب الحرب العالمية الأولى عام ١٩١٩.

شدد غبطة البطريرك في كلمته، بعد انتهاء المسيرة، على أنه يجب أن نفرح ونبتهج. وأضاف قائلاً: "سنفرح الآن حتى ولو أننا في النهاية سنعود إلى مشاكلنا اليومية. نحمل اليوم الفرح في قلوبنا وحياتنا، مستمدينها من أمنا مريم العذراء، التي ترافقنا بحنانها الوالدي في حياتنا اليومية".

يتم الاحتفال سنوياً بعيد سيدة جبل الكرمل في 16 تموز، احتفالاً بذكرى ظهور مريم العذراء للقديس سيمون ستوك، كرملي عاش خلال القرن الثالث عشر. في 16 تموز 1251، في إحدى ظهورات العذراء، منحت القديس سيمون "ثوب العذراء" وهي عبارة عن قلادة توضع على الصدر، علامة على التعبد المريمي.

اضغط هنا لمشاهدة الصور