عيد الفصح 2022: خميس العهد ، العشاء الرباني

بقلم: Cécile Leca/ lpj.org - نشرت بتاريخ: April 14 Thu, 2022

عيد الفصح 2022: خميس العهد ، العشاء الرباني متوفرة باللغات التالية:

القدس - بدء احتفالات الأسبوع المقدس بيوم خميس الاسرار، حيث يحتفل بالعشاء الأخير ورتبة غسل الارجل وتكريس الزيوت المقدسة وتختم الليتورجيا بحبس القربان الاقدس في قبر السيد المسيح. ظهرا يحتفل بصلاة الغروب وتقام ليلا سهرة صلاة في كنيسة الجتسمانية (نزاع يسوع).

طوال الأسبوع المقدس ، يحيي المسيحيون من جميع أنحاء العالم ذكرى آلام المسيح وموته وقيامته. يرتبط يوم الاثنين تقليديا بمعجزة شجرة التين اليابسة (مرقس 11: 12-14 و 11: 20-24 ، متى ، 21: 18-22) ، وتطهير الهيكل (المذكور في الأناجيل الأربعة كلها)، ويوم الاربعاء مرتبط بذكرى خيانة يهوذا الاسخريوطي، فهو في مثل هذا اليوم يعقد صفقته لتسليم السيد المسيح بثلاثين من الفضة.

تبدأ احتفالات الثلاثية الفصحية مساء يوم الأربعاء المقدس، حيث تقام صلاة الغروب الأولى في كنيسة القيامة. يرأسها البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، وتتكون من ثلاثة مقاطع، كل منها يركز على نص انجيلي معين: لوقا ١٣: ٣١-٣٥ ، يوحنا ١٢: ٢٠-٣٦ ومتى ٢٦: ١-١٦

خميس الاسرار، اليوم الأول من الثلاثية الفصحية، يحتفل بعشاء الرب الذي منحنا جسده ودمه، طعاما وشرابا حقا، وبعد العظة، يقوم البطريرك بغسل اقدام اثني عشر طالبا اكليريكيا من الرهبان الفرنسيسكان وطلاب اكليريكية بيت جالا. كما تقام رتبة تجديد الوعود الكهنوتية، اذ اسس السيد المسيح فهذا اليوم ايضا سر الكهنوت المقدس، ويتم اخيرا مباركة الزيوت الثلاث التي توزع على كافة انحاء الابرشية وهي زيت مسحة المرضى وزيت الموعوظين وزيت الميرون.

في عظته ركز البطريرك على أهمية اللقاء مع المؤمنين، موجها حديثه للكهنة العاملين في الرعايا قائلا: "نصبح جماعة مؤمنة، خدّامًا للكلمة والأسرار المقدسة، ورعاةً لشعب الله، عندما نتعلم أن نصغي إلى الآخرين قبل أن نعلِّمَهم، نبدأ فنعيش المعاناة قبل أن نقدم علاجاتنا الجاهزة للمعاناة، ونختبر مغفرة الله لنا قبل أن نقدم مغفرة الله للآخرين. ونصبح جماعات مؤمنة، علمانيين في الكنيسة، عندما نتعلم أن نتعاون مع رسالة حب المسيح، عندما نفتح عيوننا ونراه يعمل خارج حدود عائلاتنا، وأقاربنا وأصدقائنا، وقيمنا العرقية والثقافية، وتطلُّعاتنا الاجتماعية والسياسية، مهما بدت لنا أنها عادلة"

واختتم الاحتفال بالدورة الاحتفالية بالقربان الاقدس حول قبر السيد المسيح. ظهراً يحتفل بصلاة الغروب في كنيسة القيامة. وفي نفس اليوم ليلا، تقام سهرة صلاة في كنيسة الجتسماني (نزاع يسوع) يترأسها حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون.