في عيد القديسة مرثا، رهبانية "آلام المسيح" تحتفل باليوبيل ٣٠٠ لتأسيسها وتدشين بيت الحجاج المُرمَّم

بقلم: ليال حزبون/ مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: August 03 Tue, 2021

القدس - احتفلت رهبانية آلام المسيح "Passionists"، الخميس ٢٩ تموز ٢٠٢١، بعيد القديسة مرثا أخت مريم ولعازر، والذكرى ٣٠٠ لتأسيس الرهبانية، فضلًا عن تدشين أعمال ترميم بيت الحجاج، في قداس احتفالي ترأسه البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، وذلك في كنيسة القديسة مرثا في بيت عنيا، العيزرية. 

وشارك في الاحتفال الأب راميل بوكويتا Fr. Ramel Poquita، الرئيس المحلي لدير بيت عنيا، الذي يدير مركز الرهبانية ويتابع شؤون المهاجرين الفلبينيين رعويًا مع الأب مارك ريغان توبياس Fr. Mark Reagan Tobias. كما شارك في القداس أيضًا المطران بولس ماركوتسو، والأب رفيق نهرا، بحضور عشرات الكهنة، والرهبان والراهبات من الجمعيات الرهبانية المختلفة، فضلًا عن مئات المؤمنين من المهاجرين الأجانب، غالبيتهم من الفلبين. 

في عظته، تحدث البطريرك بيتسابالا عن القديسة مرثا أخت لعازر الذي أقامه المسيح من بين الأموات، إذ عاتبها المسيح لأنها كانت كثيرة العمل في إدارتها لشؤون المنزل، وقارنها بأختها مريم التي كانت في المقابل تهتم بالاستماع إلى كلمة الله، منوّهًا إلى أنه لا ضير من التفكير بالأمور الدنيوية والمادية، ولكن علينا ألا ننسى أن نعيش بحسب روح المسيح والإنجيل المقدس، فنسير على خطى القديسة مريم التي كانت تطبق كلمة الله في حياتها. وبعد القداس، قام البطريرك والكهنة المشاركون بمباركة بيت الحجاج المُرمَّم، والذي يتسع حوالي ٥٠ زائرًا. 

وقد تلت البركة بعض الكلمات والتراتيل والأغاني الشعبية والعروض الفلكلورية في ساحة الكنيسة. هذا وأهدى رهبان آلام السيد المسيح، البطريرك بيتسابالا أيقونة القديسة مرثا، قبل أن يجتمع الجميع حول المائدة لتناول وجبة خفيفة.

كما قدّم رهبان آلام المسيح هدايا تذكارية لأولئك الذين ساهموا في أعمال الترميم لبيت الحجاج، وهم المهندس فكتور قمر، مدير المشروع، والسيدان جميل طمس وجورج بلوط، مُقاوِلا المشروع.