قداس إلهي بمناسبة مرور عام على رحيل الأب هانس بوتمان اليسوعي

بقلم: مكتب إعلام البطريركية اللاتينية - نشرت بتاريخ: April 12 Mon, 2021

قداس إلهي بمناسبة مرور عام على رحيل الأب هانس بوتمان اليسوعي متوفرة باللغات التالية:

القدس - أُقيم في المعهد الكتابي اليسوعي في القدس، الجمعة ٩ نيسان ٢٠٢١، قداس إلهي بمناسبة مرور عام على انتقال الأب هانس بوتمان اليسوعي إلى الديار السماوية. 

ترأس القداس الأب ديفيد نويهاوس اليسوعي بحضور المطران بولس ماركوتسو، والأب فراس عبدربه، وبعض الراهبات اللواتي تعاون مع الأب بوتمان. وقد ألقى العظة الأب بيتر دو برول، الذي كان رفيقًا أمينًا للأب بوتمان أثناء فترة تواجده في مدينة بيت لحم، إذ ذكّر بشخصية هذا الكاهن الذي عُرف بشغفه للغة العربية، وحبه للشرق الأوسط، وخدمته لكنائسها. 

خدم الأب بوتمان الرهبنة اليسوعية والكنيسة في العالم العربي مدة ٥٨ عامًا، حيث كان قد وصل إلى الشرق الأوسط في عام ١٩٦٢ وسُيّم كاهنًا في عام ١٩٦٩. كانت أعماله الرسولية تمتد إلى عدد من الدول العربية مثل سوريا ولبنان وفلسطين والسودان. كما كان يُعرف بمواعظه وإرشاداته المبنية على أسلوب الرياضات الروحية للقديس أغناطيوس دي ليولا، مؤسس الرهبنة اليسوعية، إذ كان يُقيم هذه الرياضات للكهنة والجمعيات الرهبانية والشباب في مختلف الأبرشيات في الأرض المقدسة والشرق الأوسط. توفي الأب بوتمان في ٢٩ آذار ٢٠٢٠ في بلده هولندا عن عمر يناهز الثانية والثمانين، بعد أن عاش آخر ٧ سنوات من حياته في مدينة بيت لحم.

أصدر الأب بوتمان العديد من المؤلفات الروحية، وقد عبّرت الكنيسة الكلدانية والآشورية عن امتنانها له لنشره أطروحة الدكتوراه التي حملت عنوان "البطريرك طيموثاوس الأول أو الكنيسة والإسلام في العصر العباسي الأول"، والتي تتطرق فيها إلى الحوار الذي دار بين البطريرك طيموثاوس الأول والخليفة المهدي، ثالث الخلفاء العباسيين.

الكلمات الدليلية