نيابة القديس يعقوب للجماعة الكاثوليكية الناطقة باللغة العبرية

نيابة القديس يعقوب للجماعة الكاثوليكية الناطقة باللغة العبرية
للتواصل معنا:
P. Rafic Nahra
Saint Simeon and Anne House
10 Rabbi Kook Street
P.O.B. 581
9100402 Jerusalem
Tel. +972-52-5123864
E-mail: [email protected]

Secretary: Sr Anna Manyonga
E-mail: [email protected]
Website: http://www.catholic.co.il/

تخدم نيابة القديس يعقوب للجماعة الكاثوليكية الناطقة باللغة العبرية، الكاثوليك الذين يعيشون في الوسط اليهودي الناطق بالعبرية في إسرائيل. تعتبر النيابة جزءًا أساسيًا من بطريركية القدس للاتين والتي تعمل بالشراكة الكاملة والتعاون مع البطريرك ونوّابه البطريركيين والكهنة وجماعة المؤمنين في البطريركية.

وتنشط الجماعات الكاثوليكية الناطقة بالعبرية اليوم بصورة أساسية في القدس وتل أبيب-يافا، وحيفا وبئر السبع وطبريا. وتتضمن النيابة جماعات المؤمنين الناطقين بالروسية. يعنى كهنة النيابة وجماعة المؤمنين فيها إلى حدٍّ كبير بالخدمة الرعوية وخدمات التعليم المسيحي للأطفال الناطقين بالعبرية من المهاجرين وطالبي اللجوء في المناطق المختلفة من البلاد.

وتواجه نيابة القديس يعقوب ثلاثة تحديات رئيسية:

١. نقل الإيمان: يوفر تشكيل أقلية كاثوليكية في إطار مجتمع يتمتع بأغلبية يهودية، خبرة جديدة لتاريخ الكنيسة. لذلك تتمثل رسالة النيابة في رعاية إيمان الجماعات الصغيرة، خاصة الأطفال والشباب الذين يعيشون في المجتمع اليهودي الناطق بالعبرية وينخرطون فيه.

٢. الشهادة على العدل والسلام، وخدمة الفقراء: كجزء لا يتجزأ من كنيسة الأرض المقدسة، تعمل النيابة على تعزيز قيم السلام والعدل والتسامح والمصالحة في جوٍّ يسوده العنف والحرب. للنيابة رسالة خاصة أيضاً تجاه عشرات الآلاف من المهاجرين وطالبي اللجوء الذين يعيشون في البلاد.

٣. الحوار ما بين الأديان: تعاملت نيابة القديس يعقوب منذ تأسيسها بحساسية مع الحوار ما بين الأديان، خاصة مع اليهود الذين تعيش جماعتنا المسيحية فيما بينهم. وقد حثّنا وجود أخوتنا وأخواتنا اليهود بيننا والذين هم في الوقت ذاته أطفال الكنيسة، للعمل على بناء الجسور بين مختلف الأطراف. من خلال الأنشطة المتعلقة بالحوار ما بين الأديان مع المسلمين واليهود على حد سواء، نستطيع أن نعيش خبرة العيش المشترك بسلام وتفاهم بغض النظر عن المشاكل السياسية المؤلمة والمعلقة.

فمن خلال هذه الأنشطة كلّها، وبعيداً عن كافة أشكال فرض الإيمان على الآخرين، تُعدّ نيابة القديس يعقوب شاهدة على رسالة المسيح في كل زمان ومكان، الرسالة التي تدعو تلاميذه كي يكونوا مؤمنين وصادقين ورحماء وصانعي سلام.

لتصفح الموقع الالكتروني للنيابة، الرجاء النقر هنا.