نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي

نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي
للتواصل معنا:
Fr. Rafic Nahra
Saint Simeon and Anne House
10 Rabbi Kook Street
P.O.B. 581
9100402 Jerusalem
Tel. +972-52-5123864
E-mail: [email protected]

Secretary: Sr. Anna Manyonga
E-mail: [email protected]
Website: http://www.catholic.co.il/

بدأ عمل البطريركية اللاتينية مع المهاجرين وطالبي اللجوء في إسرائيل بالتشكل عام ٢٠١١، إذ جاء في أعقاب زيارة الأسقف أنطونيو ماريا فيليو، مسؤول المجلس البابوي للمهاجرين والرحّل، (والذي أصبح فيما بعد كاردينالاً) إلى القدس. أَسست بطريركية القدس للاتين رسمياً عام ٢٠١١، تنسيق الخدمات الرعوية بين المهاجرين في الأراضي المقدسة، بهدف توجيه جهود الكنيسة لخدمة التجمعات السكانية الكثيفة للاجئي الكنيسة الكاثوليكية في إسرائيل، وتنظيمها وتزويدها بالتعليم المسيحي، خاصة أولئك الذين لا تعتني بهم الهياكل الكنسية والرهبانيات المختلفة.

حوّل رئيس الأساقفة المطران بييرباتيستا بيتسابالا، المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، في نيسان عام ٢٠١٨، تنسيق الخدمات الرعوية بين المهاجرين في الأراضي المقدسة، إلى نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء التابعة لرعاية النائب البطريركي الذي يعمل تمشيًّا وبالمشاركة مع البطريرك. وقد أنشأ أيضاً رعية العائلة المقدسة الشخصية، التي تهدف إلى العناية بالمهاجرين وطالبي اللجوء من كافة النواحي الرعوية والتنشئة وتلك المرتبطة بالأسرار المقدسة، وذلك بتوفير كافة الأقسام التي يمنحها القانون الدولي للرعايا.

يقوم العاملون في الرعية والتابعون للكنيسة الكاثوليكية المحلية بخدمة نيابة المهاجرين، إذ يلتزمون بمرافقة الخدمة الرعوية بين المهاجرين، سائرين بذلك على مثال يسوع الراعي الصالح وتوجيه الروح القدس. يسعى أعضاء نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء للاستجابة لنداء البابا فرنسيس الموجه إلى الكنائس المحلية، لاستضافة الأخوة والأخوات المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي وحمايتهم، وتعزيز دورهم في الحياة الكنسية والمجتمعية عامةً.

تسعى نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء السياسي في الأراضي المقدسة إلى نشر المعلومات في صفوف المعنيين باللاجئين في الأرض المقدسة، وذلك بإثارة الوعي حول تخوفات اللاجئين وإعلام الأساقفة الكاثوليك بشأنها، ونشر التحديثات والمدخلات، والتنسيق مع المنظمات غير الحكومية في إطار المجتمع المدني الذي يسعى لتأمين حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء، ونقل مخاوف اللاجئين إلى الجهات الإعلامية التي تعمل بالتنسيق مع السفارات المحلية لدول اللاجئين وأبرشياتهم المختلفة، وما إلى ذلك. كما تحاول النيابة أيضاً جمع التبرعات لمشاريعها.

أسست في إسرائيل بين الأعوام ١٩٩٠ و٢٠١٣ أربعة مكاتب للخدمة الرعوية لجماعات المهاجرين القادمين من الفلبين والهند وسريلانكا واثيوبيا، تُعنى بها نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء في الأرض المقدسة. كما يوجد كهنة وأفراد يعملون في الخدمة الرعوية لصالح الجماعات الرومانية والبولندية وجماعات سكان أمريكا اللاتينية والأفارقة الناطقين بالإنجليزية والأفارقة الناطقين بالفرنسية، والكوريين وغيرها من الجماعات. كما أننا في تواصل مع الكهنة الذين يرافقون التجمعات اللبنانية المارونية والأوكرانية البيزنطية.

بالإضافة إلى العناية الرعوية التي توفرها مكاتب الخدمة الرعوية (الليتورجية والاجتماعية وتلك المرتبطة بالأسرار المقدسة، وغيرها)، توفر نيابة المهاجرين وطالبي اللجوء في الأرض المقدسة عناية خاصة للجيل الثاني، أي أبناء اللاجئين وبناتهم من خلال الأنشطة المختلفة، كالعناية بالأطفال وتوفير خدمات التعليم المسيحي والبرامج اللامنهجية في المدارس وبرامج الشباب. وقد أسست بضعة مراكز رعوية: مركز السيدة العذراء "المرأة الفاضلة" ومركز مار يوسف في تل أبيب، ومركز القديسة راحيل في القدس الذي تديره نيابة القديس يعقوب.