كيف ستبدو احتفالات عيد يسوع الملك لعام ٢٠٢٠؟

بقلم: مكتب اعلام البطريركية - نشرت بتاريخ: November 16 Mon, 2020

الأرض المقدسة - يتوق أبناء الشبيبة مع نهاية شهر تشرين الثاني وقبل الدخول في زمن المجيء، للاحتفال بعيد يسوع الملك، شفيع الشبيبة، حيث لطالما يتحضر الأفراد للصلاة ولسلسلة من نشاطات متنوعة تضم جميع أبناء الرعايا من مختلف المناطق، فقد اعتادوا أن يجتمعوا سوياً ويقيموا القداديس الاحتفالية، ويتشاركوا مائدة الطعام، ويقضوا وقتاً ما بين النشاطات الروحية والاجتماعية منها. 

في الأردن

تميز شهر تشرين الثاني بأجوائه الاحتفالية؛ فقد حمل في كل يوم جمعة منه لأعوامٍ طويلة احتفالاً مهيباً بعيد ملك الملوك ورب الأرباب لأبناء الشبيبة بحسب فئاتها؛ ابتداءً بالبراعم، والإعدادي، والثانوي، وختاماً الاحتفال الضخم للفئة الجامعية والعاملة وتنصيب أعضاء الأمانة الجديدة.

كان اجتماع أبناء الشبيبة بمختلف رعاياهم من جميع أرجاء المملكة والتقائهم بكل محبة وفرح في هذه اللقاءات هو ما يزين الاحتفالات ويزيدها بهجة. فمع تعدد الفقرات إلا أن قمة هذه الاحتفالات هو الاتحاد مع يسوع الملك في الافخارستيا. 

أما احتفال الشبيبات في رعاياهم، فقد تميزت بتعيين مسؤولي الشبيبة الجدد ووعدهم أمام هيكل الرب بخدمة أبناء الشبيبة لعامٍ كامل، على غرار وعد الأمانة الجديدة في التنصيب بخدمة جميع أبناء الشبيبة في المملكة وتقديم البرامج والنشاطات المتنوعة لهم، والتي يقودها شعار روحي سنوي.

في فلسطين

إن احتفالات عيد يسوع الملك العام المنصرم كانت حافلة في فلسطين، حيث تخلل الاحتفالات العديد من النشاطات والفعاليات التي تم تقسيمها حسب الفئة العمرية، إذ كانت شبيبة موطن يسوع قد استهلت نشاطاتها في رعية الراعي الصالح في أريحا مع فئة البراعم، ومن ثم في قصر رام الله الثقافي لفئتي الاعدادي والثانوي، وكان ختامها مع فئة الجامعي والعاملة بمشاركة أكثر من ٤٠٠ شاب وشابة جاؤوا من مختلف رعايا فلسطين والقدس بالإضافة لمشاركة مميزة من رعايا الجليل من شفاعمرو وحيفا والناصرة. 

عام الكورونا…

أما هذا العام ٢٠٢٠، ومع فرض التباعد الاجتماعي وتفادي التنقل والاختلاط، يحل عيد يسوع الملك وأبناء الشبيبة متباعدين جسدياً. وللحد من انتشار الوباء، تم تقليص وأحياناً منع المصلين من اقامة القداديس في الكنيسة، والاستعاضة عنها بالقداديس المرئية التي تُبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي. فقامت الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في الأردن بالاحتفال بعيد يسوع الملك للبراعم يوم الجمعة ١٣ تشرين الثاني ٢٠٢٠ بطريقة مرئية على الصفحة الرسمية للأمانة العامة على الفيسبوك وعلى صفحة موقع أبونا، حيث تخلل الاحتفال فيديو مصور قصير هادف وتراتيل ومشاركات مصوَّرة من عدد من البراعم من مختلف الشبيبات. كما قامت الأمانة بدعوة أبنائها للمشاركة في ثلاثية احتفالات عيد يسوع الملك المرئية، حيث سوف يتخلل برنامج الاحتفال عدة فقرات حوارية وتاريخية حول العيد وارتباطه بالشبيبة، وسهرة صلاة، ويتوَّج الاحتفال بالقداس الإلهي وتعيين أعضاء الأمانة الجدد لعام ٢٠٢١. هذا وسيتم بث الفعاليات عبر الصفحة الرسمية للأمانة العامة على الفيسبوك وعلى صفحة موقع أبونا في الأيام التالية: 

الخميس ١٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠ الساعة ٩:٠٠ مساءً

الجمعة ٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢٠ الساعة ٦:٠٠ مساءً

السبت ٢١ تشرين الثاني ٢٠٢٠ الساعة ٩:٠٠ مساءً.

أما في فلسطين، فقد دعت الأمانة العامة الى متابعة حلقات الاحتفال التلفزيونية يومي الخميس ١٩ والجمعة ٢٠ تشرين الثاني عبر منصتها الرسمية على موقع الفيسبوك، حيث سيتخلل الحلقات العديد من الفقرات التفاعلية ليتمكن أبناء الرعايا بالمناطق المختلفة من المشاركة عبر الهاتف والفوز بالجوائز المختلفة.  هذا وسيكون ترتيب الحلقات كالتالي:

حلقة الأطفال، الخميس الساعة ٤:٣٠ تقسم الحلقة إلى قسمين: القسم  الروحي والقسم التفاعلي مع الأطفال الذين يشاهدون البرنامج، حيث سيكون بإمكانهم الاتصال عبر الهاتف أو الواتساب للمشاركة في المسابقات التي ستعرض على الشاشة مباشرة، هذا وستكون الاخت مٌنى طوطح من رهبانية مار يوسف في القدس ضيفة الحلقة.

أما الحلقة الثانية والتي سوف تستهدف الكبار من شبيبة الثانوي والجامعي والعاملة ، الجمعة الساعة ٧:٠٠ مساء. أما موضوع الحلقة فسوف يدور عن كيف للشاب المسيحي أن يعيش الرجاء ويبقى على عهد السيد المسيح، خصيصاً في ظل الظروف الصحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية الصعبة التي تعصف العالم أجمع، أمل ضيف الحلقة الرئيسي هو غبطة البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا بطريرك القدس للاتين، للحديث عن دوره الجديد وعلاقة الكنيسة مع الشباب خاصة من شبيبة موطن يسوع.