المحفل الدولي للعمل الكاثوليكي يعقد مؤتمر الدراسة والتدريب في الأرض المقدسة

نشرت بتاريخ: December 05 Tue, 2017

المحفل الدولي للعمل الكاثوليكي يعقد مؤتمر الدراسة والتدريب في الأرض المقدسة متوفرة باللغات التالية:

بيت لحم من ١٣ كانون الثاني ٢٠١٧ التقى المحفل الدولي للعمل الكاثوليكي في الأرض المقدسة لعقد مؤتمر الدراسة والتدريب“. نشأت الحاجة لانعقاد هذا اللقاء بعد المؤتمر الدولي العمل الكاثوليكي هو مهمة مع الجميع والى الجميعفي منطقة بيت لحم، بهدف إيجاد مجموعة شبابية تمثل رعايا أبرشية القدس تسعى إلى تعزيز وجود مشاريع للتبادل مع رعايا أخرى للتعرف على واقع الأماكن المقدسة والحجارة الحية. ونمت فكرة العمل الكاثوليكي من رغبة تشكيل مجموعة من الشباب العلمانيين لخدمة العمل الرعوي في رعايا الأبرشية.

في اليوم الأول رحب الأب رامي عساكريه، كاهن رعية القديسة كاترينا في بيت لحم، والأب حنا مسعد كاهن رعية سيدة البشارة في بيت جالا في وفد العمل الكاثوليكي ومجموعة الشبيبة المشاركة من مختلف رعايا الأبرشية. وفي كلمته، افتتح سيادة المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في القدس وفلسطين المؤتمر متطرقاً إلى الأفكار والأهداف الرئيسية في المؤتمر الدولي الثاني حول العمل الكاثوليكي المنعقد في روما في ٢٧ نيسان ٢٠١٧.

في اليوم الثاني، وبعد الاحتفال بالقداس الإلهي في مغارة المهد، توجه الحاضرون إلى قاعة رعية القديسة كاترينا. وبعد ترحيب الأب طوني الزغندي السالسي، المرشد الروحي للشبيبة في الناصرة، بالجميع، تحدث عن رسالة الشباب في الكنيسة والمجتمع في الأرض المقدسة“. أجرى المشاركون عدة مداخلات وأثاروا النقاش حول المشاكل التي تواجه الشباب في هذا الدور. كما وتمكنوا من المشاركة في مراسيم الدخول التقليدي للأب فرانشيسكو باتون، حارس الأراضي المقدسة، في ساحة كنيسة المهد.

عقب استراحة الغذاء، عرضت السيدة ماريا تيبالدي، ممثلة الشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين، خبرة الشباب في الأرض المقدسة في مشاركتهم الرعوية وفي المؤسسات المختلفة ومنها خبرتهم في العمل الكاثوليكي حول العالم

خلال اليوم الأخير، شارك الوفد بالقداس الإلهي في كنيسة القديسة كاترينا الرعوية في بيت لحم، الذي ترأسه الأب فرانشيسكو باتون بعد ان قاموا باختتام المؤتمر التدريبي في دار المجوس في بيت لحم.

مكتب اعلام البطريركية اللاتينية/ رولا شوملي